صعوبات الترجمة القانونية

4 صعوبات تواجه الترجمة القانونية من الإنجليزية إلى العربية

يواجه المترجمون القانونيون صعوبات في ترجمة النصوص القانونية، حيث لا يمكن نقل بعض المفاهيم القانونية بسهولة إلى اللغة الهدف. تعتبر الترجمة القانونية في حقيقة الأمر مسألة معقدة. تتطلب الترجمة القانونية مترجمًا محترفًا يُمكنه نقل النص بدقة إلى اللغة الهدف. يحتاج المترجم القانوني إلى معرفة متعمقة بكلا النظامين القانونيين المعنيين. سنناقش في هذا المنشور بعض تحديات الترجمة القانونية من الإنجليزية إلى العربية.

تحديات الترجمة القانونية من الإنجليزية إلى العربية

يحتاج المترجمون القانونيون إلى توخي الحذر بشكل خاص عند ترجمة النصوص القانونية، حيث لا يوجد مجال للأخطاء في الترجمة القانونية. فيما يلي أهم التحديات التي يواجهها المترجمون القانونيون عند الترجمة من الإنجليزية إلى العربية: 

  1. الأنظمة القانونية

تثير الاختلافات بين الأنظمة القانونية في البلدان التي تتحدث الإنجليزية كلغة أصلية والبلدان التي تتحدث العربية كلغة أصلية العديد من المشاكل أثناء ترجمة النصوص القانونية. يتمثل الفرق بين القانون الإنجليزي والقانون العربي في أن النظام القانوني العربي يُمثل نموذجًا للقانون المدني، بينما يستند النظام القانوني الإنجليزي إلى القانون العام. يتشكل أيضًا كل نظام قانوني ضمن إطار اجتماعي وسياسي معين يتعلق بلغة واستخدامات وعادات مجموعة معينة. وبالتالي، يختلف هذا الإطار من دولة إلى أخرى. يجعل ذلك ترجمة النصوص القانونية أكثر صعوبة. لذلك، يجب أن يكون لدى المترجم القانوني معرفة جيدة بالأنظمة القانونية المرتبطة بكلا اللغتين الإنجليزية والعربية.

  1. غياب المكافئ

يعد غياب المكافئ لبعض المفاهيم المحددة في اللغة العربية تحديًا آخر يواجه المترجمين القانونيين، كما في حالة مصطلح “ضابط المراقبة” (Probation Officer) الذي يُستخدم في الولايات المتحدة للإشارة إلى الضابط الذي يراقب الشخص الذي تم إطلاق سراحه من السجن في ظل ظروف معينة. من أجل حل مثل هذه المشكلة، قد يضيف المترجم ملاحظة لشرح المفهوم.

  1. الاختلافات الثقافية

اللغتان العربية والإنجليزية مشتقتان من ثقافات مختلفة وتخضعان لتأثيرات مختلفة. تتأثر اللغة القانونية للنص بثقافة الدولة، والتي تؤثر أيضًا على بنية النظام القانوني. بالتالي، لا يمكن إنجاز الترجمة القانونية دون مراعاة الجوانب الثقافية والاختلافات في النظم القانونية. يحتاج المترجمون القانونيون إلى فهم ثقافة اللغة الهدف من أجل ترجمة النصوص القانونية بدقة.

  1. المصطلحات القانونية

في الترجمة القانونية، من المهم نقل المعنى الدقيق للغة المصدر إلى اللغة الهدف. قد لا يجد المترجم المكافئ الاصطلاحي الدقيق في اللغتين بسبب الاختلافات الاجتماعية والثقافية والتاريخية التي تؤثر على النظم القانونية. لذلك، يُطلب من المترجمين القانونيين فهم المعاني الدقيقة للمصطلحات القانونية في كلتا اللغتين والبحث عن المفهوم القانوني للمصطلح في اللغة المصدر عندما يكون المصطلح المكافئ في اللغة الهدف غير واضح من أجل تقديم ترجمة دقيقة ومتسقة.

الخاتمة

تشكل الاختلافات العديدة بين التاريخ والتقاليد والأنظمة القانونية للغتين الإنجليزية والعربية تحديًا كبيرًا لأي مترجم يعمل في مجال الترجمة القانونية. بالتالي، يجب أن يكون المترجم القانوني المحترف على دراية بهذه الاختلافات للتغلب على صعوبات الترجمة القانونية من الإنجليزية إلى العربية وتقديم ترجمة عالية الجودة، ويجب أن يكون المترجمون على دراية بكيفية التغلب على هذه الصعوبات لتحقيق التقدم في هذا النوع من الترجمة.

 

Share:

WhatsApp chat
Call Now Button
This site is registered on wpml.org as a development site.