هل نقدم الترجمة أم التوطين أم كليهما؟

تنطوي الترجمة على التعامل مع رسالة بلغة واحدة ونقلها بدقة بلغة أخرى، في حين أن التوطين عبارة عن تكييف المحتوى والمنتج والمواقع الإلكترونية لتناسب منطقة أجنبية معينة ليتم فهمها واستقبالها بطريقة أفضل من جانب الجمهور المستهدف. يمكن أن يشمل ذلك كل شيء بما في ذلك الكلمات والأرقام والعملة والتعبيرات وما إلى ذلك. يعني ذلك أن التوطين يتجاوز نطاق الترجمة حيث يعمل على تكييف رسالة النص لتناسب الجمهور المحلي. يحتاج المترجمون إلى معرفة هذا الاختلاف ويجب أن يكون لديهم أيضًا دراية بأدوات الترجمة.

الاختلاف بين الترجمة والتوطين

على الرغم من أن الترجمة والتوطين قد يبدو أنهما يشتركان في نفس الغرض، إلا أن معنيهما ومنهجهما مختلفين تمامًا.

في الواقع، تركز الترجمة على اللغة نفسها، حيث تنقل رسالة من لغة إلى لغة أخرى بدقة. بمعنى آخر، تنقل المعنى الدقيق للغة المصدر إلى اللغة الهدف. يعمل التوطين على تكييف المحتوى لتلبية المتطلبات الثقافية والوظيفية واللغوية لمنطقة معينة.

هناك اختلاف مهم آخر بين الترجمة والتوطين وهو أن الترجمة تتخذ نهجًا محايدًا فيما يتعلق بالاختلافات الثقافية لأنها تركز على اللغة نفسها، بينما يراعي التوطين الاختلافات الثقافية على جميع المستويات.

يمكن أن تكون الترجمة متنوعة مثل خدمات الترجمة القانونية أو خدمات ترجمة الأعمال أو أي خدمات أخرى مختلفة. بينما يقتصر التوطين على خدمة واحدة مقدمة للآخرين.

الغرض من الترجمة والتوطين

  1. الترجمة

الترجمة ليست عملية ميكانيكية، ولكنها يجب أن تكون دقيقة مما يتطلب من المترجم أن يكون لديه فهمًا كاملًا للغة المصدر وتحويلها إلى اللغة الهدف دون المساومة فيما يتعلق بنقل النص المصدر.

غالبًا ما تتعامل الترجمة مع المحتوى الحرفي مثل المستندات القانونية والتقنية والطبية وما إلى ذلك. وهذا يعني أن المترجم يحتاج إلى مهارات معينة مثل المعرفة المتعمقة باللغتين المصدر والهدف ومهارات الكتابة الممتازة، حيث يجب أن يتمتع المترجم المحترف بالقدرة على الكتابة بشكل جيد باللغة الهدف إضافة إلى التركيز على تفاصيل مشروع الترجمة. يتم توفير الترجمة من قبل مكاتب مثل مكتبنا ترجمة قانونية في دبي، الذي يعد أحد المكاتب الاحترافية المتخصصة في تقديم خدمات الترجمة القانونية، فنحن متخصصون في الترجمة وليس التوطين.

  1. التوطين

الترجمة جزء كبير من عملية التوطين، حيث لا يتعلق التوطين بالترجمة فحسب، بل يشمل أيضًا تعديل النص المصدر لتكييفه مع التفضيلات الثقافية للغة الهدف.

في الواقع، يعني التوطين أكثر من مجرد إعادة كتابة النص بلغة مختلفة، حيث يُكيف الرسالة لتناسب الجمهور المحلي. يتم استخدام التوطين بشكل أساسي فيما يخص المواقع الإلكترونية والبرامج وتطبيقات الأجهزة المحمولة وألعاب الفيديو وما إلى ذلك. يساعد التوطين في استهداف المزيد من الجمهور من خلال تقديم محتوى بلغتهم الخاصة.

من أجل نقل فكرة محلية عالميًا، ستحتاج إلى توطينها لأن الترجمة وحدها قد لا تكون كافية للوصول إلى السوق المستهدف. أنت بحاجة إلى التوطين لضمان التوافق مع المتطلبات الثقافية والوظيفية للسوق المستهدف. يحتاج الناس إلى فهم رسالتك قبل شرائها.

تشمل أمثلة المحتوى الثقافي والوظيفي ما يلي على سبيل المثال لا الحصر:

  • الصور ورسومات الجرافيك
  • الألوان
  • التنسيق
  • الأشكال والأحجام
  • الرموز
  • القيم الاجتماعية والمعتقدات والتقاليد
  • الأوزان والمراجع الجغرافية
  • وحدات القياس
  • العملات
  • صيغ التاريخ والوقت
  • أرقام الهاتف
  • وصف المنتج والمراجعات

الخاتمة

باختصار، تشير الترجمة إلى توصيل المعنى الدقيق للنص المكتوب بلغة المصدر إلى نص مكافئ باللغة الهدف، بينما يعني توطين اللغة تكييف منتج أو خدمة بلغة أي منطقة أو بلد، بصرف النظر عن ترجمة النص المكتوب.

Share:

WhatsApp chat
Call Now Button
This site is registered on wpml.org as a development site.