6 طرق لزيادة إنتاجية المترجمين

6 Ways to Increase Translators Productivity

يفترض البعض أن الإنتاجية تعني العمل بشكل أسرع وتحقيق جودة منخفضة. ولكن ذلك يجافي الحقيقة. كونك مترجمًا منتجًا يعني أنه يمكنك الحصول على مزيد من الوقت وكسب المزيد من المال إضافةً إلى تعزيز الرضا الوظيفي. لا تؤثر بالسلب على زيادة إنتاجيتك من خلال تقديم جودة أقل. عندما تتطلع إلى تحسين إنتاجيتك، فكر في إيجاد طرق للعمل والترجمة بسرعة وكفاءة أكبر مع الحفاظ على جودة الترجمة القانونية في دبي. فيما يلي ست طرق يمكن أن تساعدك على تحسين إنتاجيتك كمترجم.

استخدام أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب

يمكن لأدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب زيادة إنتاجيتك بشكل ملحوظ. يمكنك بسهولة تتبع أسماء المنتجات والمصطلحات المحددة والاختصارات التي تحتاج إلى استخدامها في النسخة المترجمة من المحتوى. بالطبع، تختلف صعوبة الترجمة باختلاف التخصص والزوج اللغوي ذي الصلة. مع ذلك، ليس هناك شك في أن الحصول على مساعدة إضافية يمكن أن يقلل بشكل ملحوظ من عدد الساعات التي تخصصها لكل مشروع. تتيح لك أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب أن تكون منتجًا وتضمن لك الاتساق والجودة.  

استخدام برمجيات التعرف على الكلام

  على الرغم من الاستثمار الأولى للوقت في التدريب على برنامج للتعرف على الأصوات والإلقاء واللهجات، يوصي كثير من المترجمين ببرنامج التعرف على الكلام عندما يتعلق الأمر بزيادة الإنتاجية. تتوفر العديد من البرامج وتدمج بعض أنظمة التشغيل الآن بعض خصائص التعرف على الكلام. تعد حلول الأتمتة من العوامل الرئيسية التي تحقق جودة عالية وتضمن التسليم في أسرع وقت.  

احصل على استراحات

  وفقًا للدراسات النفسية، يبلغ متوسط وقت تركيز الانتباه بين البالغين حوالي 40 دقيقة. إذا واصلت العمل على نفس المهمة، يمكن أن يتشتت الانتباه بما قد يقلل من إنتاجيتك. يمكنك تجربة تقنية بومودورو الشهيرة، 25 دقيقة من العمل و5 دقائق راحة.

تعلم أن تقول لا

  اتبع قاعدة بسيطة لتكون أكثر إنتاجية. هذه القاعدة على النحو الآتي: تعرف على المشاريع التي تستغرق وقتًا طويلًا ولا تقبلها إلا إذا تم تعويضك وفقًا لذلك. لا يمكنك أبدًا أن تكون منتجًا إذا كنت تعمل على كثير من المشاريع باستمرار. اعتني بوقتك. لا يوجد عيب في قول “لدي الكثير لأفعله الآن.” حدد أولوياتك عندما تتلقى مشروعًا قد يستغرق وقتًا طويلًا بسبب صعوبته وحجمه وتنسيقات الملفات وما إلى ذلك، اسأل نفسك ما إذا كان يستحق تخصيص جزءًا من وقتك أم لا.  

تقسيم المهام الكبيرة إلى مراحل

  قد يكون وجود الكثير من العمل أمامك مرهقًا وقد يمنعك من التركيز على أدائك. بالتالي، يقضي على دوافعك ويجعلك أقل إنتاجية. لذلك، إذا كان مشروع الترجمة الخاص بك كبيرًا بالفعل، يجب عليك تقسيم المهمة الرئيسية إلى عدة مهام أصغر. من خلال تقسيم المهام الكبيرة، يمكنك الحفاظ على سير عمل متسق فيما يتعلق بروتينك. علاوة على ذلك، يجب أن تكافئ نفسك دائمًا بعد كل مهمة كبيرة كجزء من إستراتيجيتك لزيادة إنتاجية الترجمة.

حظر المواقع التي تشتت الانتباه

من المهم الابتعاد عن الأمور المشتتة للحفاظ على إنتاجيتك. تحتل أنشطة الإنترنت، مثل مطالعة فيسبوك أو انستجرام، المرتبة الأولى بين أسباب تشتيت انتباه المترجمين. حتى تكون منتجًا، من المهم للغاية حظر المواقع الإلكترونية التي تُشتت انتباهك أثناء العمل.   الخاتمة قد تبدو الإنتاجية مهمة صعبة وستساعدك دراسة الطرق الست المذكورة أعلاه فيما يتعلق بإنتاجية المترجمين الموضحة في هذا المقال على أن تكون منتجًا أفضل من ذي قبل.  

Share on social media
WhatsApp chat
Call Now Button